السبت، 05 ديسمبر 2020

ميتسوبيشي أتراج سيارة جديدة صديقة للبيئة اﻷول مرة في دولة اﻹمارات

بقلم جوانا أندروز

© www.mitsubishimotors-attrage.com
© www.mitsubishimotors-attrage.com
© www.mitsubishimotors-attrage.com
© www.mitsubishimotors-attrage.com

يقال أن بعض الأشياء أجمل من ان تصدق. لكن ميتسوبيشي تريد تبديد هذا الأعتقاد السائد على نطاق واسع من خلال سيارتها الجديدة الصديقة للبيئة. فقد أطلق عملاق السيارات الياباني مؤخرا سيارة ميتسوبيشي أتراج في السوق الأماراتي من خلال شركة الحبتور للسيارات وكيل ميتسوبيشي في دولة الأمارات تعتبر السيارة التي تصنف من فئة سيارات السيدان المدمجه العالمية مثالية للتنقل في المدن: انها خفيفة و رشيقة و مريحه و تضاهي السيارات الهجينة في توفير استهلاك الوقود. جوانا أندروز تضعها قيد الأختبار.

ترتكز سيارة "#ميتسوبيشي #أتراج" الجديدة على سيارة "مراج هاتشباك" الصديقة . للبيئة التي أطلقتها #ميتسوبيشي عام 2013 إنها أول سيارة سيدان صديقة للبيئة يتم طرحها في الأسواق. وهي تتميّز بتوازن مثالي بين الأسلوب، والفعالية في استهلاك الوقود، والسعر المقبول.

فعالية في استهلاك الوقود

تُصنَع سيارة "#أتراج" في مصنع #ميتسوبيشي الجديد في تايلند المجهّز ب"الجيل الجديد من المنتجات العالمية" الخاصة بتصنيع #السيارات، وتُباع في إطار برنامج #السيارات الصديقة للبيئة. إنها مزوّدة بهيكل أيروديناميي مبسّط، ويبلغ معامل السحب 0.29 فقط. لا يتعدّى وزنها 915 كيلوغراماً - أكثر من وزن ال"مراج" - لكن معدّل استهلاكها للوقود هو نفسه مع 21 كلم/لير ) 4.7 لير/ 100 كلم(. فعاليتها في استهلاك الوقود مدهشة، لا سيما وأنها ليست سيارة هجينة. جميع نماذج "#ميتسوبيشي #أتراج" مجهّزة اثاث أسطوانات سعة 1.2 MIVEC بمحرّك ليتر، ويبلغ عزم الدوران 74 حصاناً ) 55 كيلوواط( و 100 نيوتن مر ) 74 رطل قدم(، ما يساهم في جعل معدّل استهلاك الوقود 21 كلم/ليتر.

 سعر معقول

سيارة "#أتراج" مجهّزة بناقل حركة يدوي ب 5 سرعات، (CVT) أو تلقائي متغيرّ باستمرار بحسب النموذج. ثمة ثلاث متغرّات يمكن الاختيار من بينها. "#أتراج جي إل" متوافرة فقط مع ناقل حركة يدوي، ويبدأ سعرها ب 39000 درهم إماراتي ( 10863 دولارا أمريكياً). والنموذج الثاني هو "#أتراج جي إس" متوسّطة المدى ب 40900 درهم إماراتي) 11315 دولاراً أمريكياً). من الخصائص التي ( نجدها في سيارة "جي إس"، عجلة القيادة المغلّفة بالجلد، والمكيّف الهوائي الأوتوماتيكي الرقمي، وتشغيل السيارة من دون مفتاح من خال زر الإشعال أو القفل المركزي عن بعد. أما نموذج "#أتراج" الثالث فيضيف لمسة من الرف والفخامة مع مقاعد جلدية وجهاز ستيريو مزوّد بشاشة تعمل بواسطة اللمس، وكاميرا للرؤية الخلفية، تعمل خلال النهار، وتغليف LED وأضواء للنوافذ من أجل الأمان، وعدّة كاملة لقطع هيكل السيارة. سعرها ابتداءً من 42900 درهم إماراتي ) 11679 دولاراً أمريكياً( مع كفالة وخدمة مجانية. في ما يتعلق بالأمان، الن اذج الثلاثة ،SRS مجهّزة بوسائد هوائية مزدوجة وأحزمة أمان مزوّدة بوظيفة الشد المسبق )للسائق والركّاب(، ومكابح مجهّزة بنظام ونظام توزيع قوة )(ABS) منع الانغلاق .(EBD الفرملة إلكترونياً إنها سيارة مريحة للمدينة، بفضل نصف قطر الدوران الخفيف الذي يبلغ 4.8 أمتار. وتتميّز "#أتراج" بالمساحة الوافرة والبساطة. تتّسع لخمسة أشخاص يمكنهم الجلوس بكل راحة. وتصل حمولة الصندوق إلى 450 ليتراً، أي إنه يتّسع لثاث إلى أربع حقائب.

ميزة فريدة في المبيع

 لا شك في أن هذه السيارة الجديدة تتفوّق على منافساتها. إنها فريدة من نوعها في فئتها. فسيارة "#أتراج" تتمتّع بميزة فريدة من نوعها في المبيع تتمثّل في فعاليتها الشديدة في استهلاك الوقود، ما يساعد العميل على توفر المال إنما يساهم أيضاً في الحد من الأضرار البيئية.

يقول جوزف روغان، مدير المبيعات في شركة الحبتور للسيارات: "نحن وكلاء سيارات #ميتسوبيشي في الإمارات منذ أكثر من 30 عاماً، ومن أنجح الن اذج التي أطلقناها خلال العقد الماضي لانسر 1.3 ، فقد بعنا منها ما يزيد عن 70 ألف سيارة، لكن مع هذا التصميم الأيروديناميي المبسّط الجديد الذي يتميّز بفعالية رائدة في استهلاك الوقود، وبالراحة، والأناقة الداخلية مع خطوط تنساب بسلاسة ولمسات عالية الجودة تساهم في تعزيز تجربة القيادة، نحن على يقين من أننا سنتخطّى هذا الرقم في الأعوام المقبلة بدعم من عملائنا الأوفياء".

إنها سوق تنافسية جداً، لا سيما في الفئة "ب". لكن بإمكان سيارة "#ميتسوبيشي #أتراج" التي يبلغ استهلاكها للوقود 21 كلم/ليتر، أن تتفوّق على #السيارات الأخرى في فئتها. إنها خيار جاذب للأشخاص الذين يبحثون عن سيارة مريحة واقتصادية للمدينة، ويمكن أن تخطف قلوب العملاء الذين يبحثون عن بديل للسيارات الهجينة

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم