الأحد، 25 أكتوبر 2020

تعرفوا على اوليفر ميلشبرغ

بقلم جوانا أندروز

لعل‭ ‬عدداً‭ ‬كبيراً‭ ‬من‭ ‬قرّائنا‭ ‬شاهد‭ ‬عرض‭ "‬لابيرل‭" ‬من‭ ‬دراغون‭ ‬ذ‭ ‬أول‭ ‬عرض‭ ‬مائي‭ ‬دائم‭ ‬على‭ ‬نمط‭ ‬لاس‭ ‬فيغاس‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬والذي‭ ‬يُقام‭ ‬في‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي‭ ‬في‭ ‬دبي‭. ‬في‭ ‬كل‭ ‬عدد،‭ ‬سوف‭ ‬نعرّفكم‭ ‬إلى‭ ‬أحد‭ ‬أعضاء‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬عرض‭ "‬لابيرل‭". ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العدد،‭ ‬تحدثت‭ ‬جوانا‭ ‬أندروز‭ ‬مع‭ ‬أوليفر‭ ‬ميلشبرغ،‭ ‬أحد‭ ‬الموسيقيين‭ ‬الثلاثة‭ ‬الذين‭ ‬يقفون‭ ‬خلف‭ ‬المعزوفات‭ ‬الموسيقية‭ ‬في‭ ‬العرض‭. ‬ربما‭ ‬يجهل‭ ‬الجمهور‭ ‬أن‭ ‬الموسيقى‭ ‬تُعزَف‭ ‬مباشرة‭ ‬على‭ ‬المسرح‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬العروض‭ ‬التي‭ ‬تُقدَّم‭.‬

ليس اوليفر،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬الجنسية‭ ‬الفرنسية،‭ ‬غريباً‭ ‬عن‭ ‬إبداعات‭ ‬#دراغون،‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬المخرجين‭ ‬الفنيين‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬قبل‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬فريق‭ "‬#لابيرل‭"‬،‭ ‬عمل‭ ‬اوليفر‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬The House of Dancing Water‭ ‬الحائز‭ ‬على‭ ‬جوائز‭ ‬الذي‭ ‬قدّمته‭ ‬مجموعة‭ ‬#دراغون‭ ‬في‭ ‬#ماكاو‭. ‬وعمل‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬Cirque du Soleil‭ ‬طوال‭ ‬أربعة‭ ‬أعوام‭. ‬يقول‭: "‬علمت‭ ‬بأمر‭ ‬مجموعة‭ ‬#دراغون‭ ‬والعمل‭ ‬المدهش‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به،‭ ‬فقررت‭ ‬التواصل‭ ‬معها‭"‬،‭ ‬مضيفاً‭: "‬كانوا‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬موسيقيين‭ ‬عالميين،‭ ‬وكنت‭ ‬أستوفي‭ ‬المعايير‭ ‬تماماً‭ ‬كوني‭ ‬متخصّصاً‭ ‬في‭ ‬الموسيقى‭ ‬الشرقية‭. ‬كنت‭ ‬أيضاً‭ ‬عازفاً‭ ‬في‭ ‬فرقة‭ ‬موسيقية‭ ‬خليجية‭ ‬طوال‭ ‬سنوات‭ ‬عدة‭".‬

ما‭ ‬إن‭ ‬تلقّى‭ ‬اوليفر‭ ‬عرضاً‭ ‬للعمل‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ "‬#لابيرل‭" ‬حتى‭ ‬بادر‭ ‬فوراً‭ ‬إلى‭ ‬انتهاز‭ ‬الفرصة‭. ‬يقرّ‭ ‬بأن‭ ‬دوره‭ ‬يضعه‭ ‬أمام‭ ‬تحدٍّ‭: "‬لدي‭ ‬خبرة‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬#العزف‭ ‬في‭ ‬عروض‭ ‬كبرى،‭ ‬لكنني‭ ‬لم‭ ‬أتولَّ‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مهمة‭ ‬قيادة‭ ‬الفرقة‭ ‬الموسيقية‭. ‬إنه‭ ‬تحدٍّ‭ ‬كبير‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلي‭. ‬لكنني‭ ‬أهوى‭ ‬التحدّيات‭ ‬وتمنحني‭ ‬حافزاً‭ ‬للتقدّم‭". ‬أضاف‭: "‬في‭ ‬كل‭ ‬أداء‭ ‬أقدّمه،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أكون‭ ‬دقيقاً‭ ‬في‭ ‬التوقيت،‭ ‬وبكامل‭ ‬انتباهي،‭ ‬وأن‭ ‬أتواصل‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭ ‬بطريقة‭ ‬خالية‭ ‬من‭ ‬الشوائب‭".‬

يقول‭ ‬اوليفر‭ ‬إن‭ ‬السفر‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬الجوانب‭ ‬الأكثر‭ ‬إثارة‭ ‬للتشويق‭ ‬في‭ ‬عمله‭. ‬عمِل‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬عدّة‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬منها‭ ‬#الصين‭ ‬وماكاو‭ ‬ودبي‭. ‬يعلّق‭: "‬أحبّ‭ ‬السفر‭. ‬أستمتع‭ ‬بالتعرف‭ ‬إلى‭ ‬ثقافات‭ ‬جديدة،‭ ‬واكتشاف‭ ‬المزيد‭ ‬عن‭ ‬الأشخاص‭ ‬الرائعين‭ ‬وعن‭ ‬الأماكن‭ ‬المدهشة‭ ‬التي‭ ‬أزورها‭"‬ـ‭ ‬مضيفاً‭: "‬لبلدانٍ‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬#الصين‭ ‬ثقافات‭ ‬مختلفة‭ ‬جداً،‭ ‬وقد‭ ‬أستغرق‭ ‬وقتاً‭ ‬للتعوّد‭ ‬على‭ ‬نمط‭ ‬الحياة‭ ‬فيها‭".‬

الموسيقي‭ ‬المولود‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬هو‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬موسيقيين‭ ‬يعزفون‭ ‬مباشرة‭ ‬على‭ ‬المسرح‭ ‬في‭ ‬عرض‭ "‬#لابيرل‭"‬،‭ ‬ويتواجدون‭ ‬إلى‭ ‬يمين‭ ‬خشبة‭ ‬المسرح‭. ‬يقول‭ ‬اوليفر‭: "‬أعزف‭ ‬آلات‭ ‬متنوّعة‭ ‬خلال‭ ‬العرض،‭ ‬منها‭ ‬الناي‭ ‬التقليدي‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬والقيثارة‭ [‬المندولين،‭ ‬والبانجو‭ ‬التركي‭]".‬

يعزف‭ ‬اوليفر‭ ‬مباشرةً‭ ‬أمام‭ ‬الجمهور‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬خمسة‭ ‬أيام‭ ‬في‭ ‬الأسبوع،‭ ‬مرتَين‭ ‬يومياً‭. ‬يقول‭: "‬أؤدّي‭ ‬عزفاً‭ ‬منفرداً‭ ‬مع‭ ‬اللحن‭ ‬الأساسي‭ ‬والألحان‭ ‬المرتجَلة‭. ‬ومع‭ ‬تطوُّر‭ ‬العرض،‭ ‬قد‭ ‬أعزف‭ ‬آلات‭ ‬أخرى‭ ‬أو‭ ‬أُطلّ‭ ‬على‭ ‬منصّة‭ ‬المسرح‭. ‬يتوقّف‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬رؤية‭ ‬فرانكو‭ ‬#دراغون،‭ ‬المخرج‭ ‬الفني‭".‬

اوليفر‭ ‬مسؤول‭ ‬أيضاً‭ ‬عن‭ ‬تشغيل‭ ‬المقاطع‭ ‬الموسيقية‭ ‬المسجّلة‭ ‬على‭ ‬الكمبيوتر‭. ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يتابع‭ ‬العرض‭ ‬لحظةً‭ ‬بلحظة‭ ‬وبعين‭ ‬ثاقبة‭ ‬جداً،‭ ‬وأن‭ ‬يضبط‭ ‬المقاطع‭ ‬الموسيقية‭ ‬كي‭ ‬يكون‭ ‬توقيتها‭ ‬متلائماً‭ ‬مع‭ ‬تحرّكات‭ ‬المؤدّين‭ ‬على‭ ‬المسرح‭. ‬يقول‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭: "‬عملي‭ ‬أساسي‭ ‬جداً‭. ‬إذا‭ ‬طرأت‭ ‬مشكلة‭ ‬ما،‭ ‬نتابع‭ ‬#العزف‭ ‬أو‭ ‬نغيّر‭ ‬الإيقاع‭ ‬كي‭ ‬لا‭ ‬يلاحظ‭ ‬الجمهور‭ ‬أيّ‭ ‬ارتجالٍ‭ ‬قد‭ ‬يحدث‭".‬

يقول‭ ‬اوليفر‭ ‬إنه‭ ‬يفتخر‭ ‬كثيراً‭ ‬بقدرته‭ ‬على‭ ‬الارتجال‭ ‬عند‭ ‬الاقتضاء‭: "‬ليس‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬تحقيق‭ ‬المواءمة‭ ‬الموائمة‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يجري‭ ‬على‭ ‬المسرح‭. ‬أحاول‭ ‬ألا‭ ‬أقع‭ ‬أبداً‭ ‬في‭ ‬التكرار‭. ‬الموسيقى‭ ‬جزء‭ ‬مهم‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬العرض‭. ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬إغناء‭ ‬الأجواء،‭ ‬وتعزيز‭ ‬الحركة‭ ‬على‭ ‬المسرح‭".‬

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم