الأحد، 29 نوفمبر 2020

سيارة هجينة جديدة رائعة

بقلم جوانا أندروز

McLaren Automotive Limited ©
McLaren Automotive Limited ©
McLaren Automotive Limited ©

ما إن تقع عيناك على سيارة "#مكلارين P1 2014 حتى تراودك رغبة شديدة في تمرير أصابعك على هيكلها الأملس. فهي تشبه سيارات السباق، وتبدو مثل مركبة من المستقبل؛ وقد صُنِعت بكاملها من ألياف الكربون.

لا شك في أن سيارة "#مكلارين P1’’ تسحر الأنظار. لكن الأمر لا يقتصر أبداً على شكلها الجميل. فالسيارة مزوّدة بتكنولوجيا مستلهَمة من رياضة الفورمولا 1. وهي سريعة جدا، إذ تبلغ قدرتها تحديداً 903 أحصنة. وتقطع 0-100 كلم/ساعة في أقل من ثلاث ثوانٍ، و0-300 كلم/ساعة في أقل من 17 ثانية... أي أسرع بخمس ثوانٍ من سيارة "#مكلارين فورمولا 1" الأسطورية.

السيارة من الداخل بسيطة، لكنها أنيقة. وعلى غرار الخارج، كل شيء مصنوع من ألياف الكربون. وكل المعدّات التي تحتاج إليها موجودة على مقربة منك. يبلغ وزن الهيكل الخارجي لسيارة "#مكلارين P1" 90 كلغ، وهي بالتالي تملك واحداً من أخف الهياكل المصنوعة من #الألياف_الكربونية والمستخدمة في أي من السيارات الموجودة على الطرقات حتى الأن. كما أنها تستعمل التكنولوجيا الأكثر تقدّماً في مجال #الألياف_الكربونية. أما السيارة بكاملها فيبلغ وزنها 1400 كلغ.

كُشِفَت #السيارة_الخارقة التي طال انتظارها، أول مرة أمام الجمهور في معرض باريس للسيارات العام الماضي، وكانت لا تزال في طور الفكرة؛ أما النموذج النهائي فقد خرج إلى العلن في معرض جنيف للسيارات لعام 2013، وهو من أهم معارض السيارات في العالم. وليس مفاجئاً أنه لقي استحساناً شديداً، ووصفها النقّاد بأنها "سيارة الفورمولا 1 الخاصة بالطرقات العادية". وقد كانت دبي والبحرين محظوظتَين لأنهما تمكّنتا من إلقاء نظرة سريعة على السيارة في مطلع هذا العام، في إطار جولتها على الشرق الأوسط، ومن إثارة شهّية الشارين المحتملين في منطقة الخليج التي تعشق السيارات.

قال مارك هاريسون، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا "يتعين على هذه #السيارة_الخارقة أن تعيد ترتيب مواقع السيارات وسوف تكون #دولة_الإمارات سوقا رئيسا لها. نحن نتطلع للعمل مع شركة الحبتور للسيارات، الذين كانوا أحد أكثر وكلاء ماكلارين نجاحاً في العام 2012. ونحن نستعد لتحقيق هذا مجدداً ’’.

تقول شركة #مكلارين إن الإضافة الأخيرة إلى مجموعة سياراتها "مصمّمة لتكون السيارة الأفضل للسائقين في العالم’’. قد ينم هذا الكلام عن ثقة مبالنفس، لكنه صائب تماماً. يجب ألا ننسى أن لسيارة #مكلارين خبرة ممتدّة لعقود طويلة على الطرقات، ولطالما عُرِفَت بإمكاناتها ونجاحها في السباقات، لا سيما في مجال الدينامكيات الهوائية وتكنولوجيا #الألياف_الكربونية الخفيفة الوزن. وهذا العام تحتفل #مكلارين بعيدها الخمسين. ناهيك عن فوزها أكثر من 180 مرة في سباق الجائزة الكبرى "غران بري’’، كما انطلقت 155 مرّة من المراكز المتقدّمة. قلّة من مصنّعي السيارات يملكون سجلاً مماثلاً.

يقول رون دنيس، الرئيس التنفيذي في #مكلارين أوتوموتيف: "لطالما واكبنا أحدث التقنيات في مجال الدينامكيات الهوائية الخاصة بالآليات السيّارة، وقد وضعنا كل هذه التجربة في سيارة #مكلارين P1 الجديدة. قبل عشرين عاماً، رفعنا من أداء #السيارة_الخارقة مع إطلاق #مكلارين F1. ومع #مكلارين P1 ، أعدنا تحديد #السيارة_الخارقة من جديد’’.

لطالما كانت الرؤية الجيّدة شعار #مكلارين. سيارة P1 مزوّدة بقمرة قيادة موجَّهة نحو السائق، تحت ظلّة في شكل فقّاعة وذات خصائص دينامكية هوائية عالية مستوحاة من الطائرة المقاتلة. ما إن تجلس حتى يلتف المقعد حول جسمك مثل القفّاز، فتشعر وكأنك تطير.

خصائص تقنية

تلقى سيارات السباق الكهربائية رواجا شديدا الآن في أوساط مصنّعي سيارات الكبار. سيارة "#مكلارين P1’’ هي سيارة هجينة تعمل بواسطة الطاقة الكهربائية إلى جانب الوقود، ومجهّزة بمحرّك V-8 توربو مزدوج سعة 3.8 ليترات مع موتور كهربائي قوي. السرعة القصوى محدّدة إلكترونيا بـ350 كلم/ساعة (217 ميلاً في الساعة). بيد أن سيارة "#مكلارين P1’’ تتميّز بمراعاتها للبيئة. فكمية ثاني أكسيد الكربون التي تنبعث منها في الكيلومتر الواحد تساوي تقريباً تلك المنبعثة من سيارة ’’فولسفاغن تيغوان’’. ونمط E-mode هو الأقل إصدارا للانبعاثات في سيارة "#مكلارين P1’’، إذ تنخفض نسبة الانبعاثات من العادم إلى صفر عند استخدامه، ولا تصدر السيارة أي صوت تقريباً أثناء السير. عند تحويل السيارة إلى نمط E-mode، يمكنها أن تقطع ما يزيد عن 10 كيلومترات - وهي مسافة أكثر من كافية في معظم التنقّلات في المدينة - وبسرعة تفوق 160 كلم/ساعة. عندما تفرغ البطارية، يباشر المحرّك النفطي أوتوماتيكيا شحنها فيما يزوّد السيارة بالطاقة الضرورية لمواصلة السير.

وفقا لشركة "#مكلارين’’، يمكن تكييف علو سيارة "P1" عن الأرض كجزء من نظام التعليق المائي الهوائي الجديد. فهي مجهّزة بـ"نظام ضبط الشاسيه في نمط السباق’’ (RaceActive Chassis Control) الذي يُتيح خفض علو السيارة 50 ملم في نمط السباق، من أجل توليد دينامكيات هوائية عند الاحتكاك بالأرض.

يقول كبير مهندسي التصميم، دان باري-ويليامز "تعكس #مكلارين P1 القيم الأساسية للماركة. فهي تُبرِز الدينامكيات الهوائية، والتوضيب الرائع، والوزن الخفيف، وترتكز على التكنولوجيا المبتكرة’’. ويضيف "كانت الأولوية الأداء الفائق السرعة المقرون بالتوازن الشديد، وهو ما تحقّق في شكل أساسي من خلال تقنية الدينامكيات الهوائية الشديدة التطوّر. أردنا سيارة متّزنة وقابلة للتوقع في مختلف السرعات’’.

تتيح التكنولوجيا المتطوّرة أيضاً لسيارة "P1’’ القيام بأمور تبقى مجرّد حلم بالنسبة إلى سواها من السيارات. وتسعى ماركات أخرى إلى مزاحمتها، وسوف تواجه على الأرجح منافسة من سيارة "فيراري’’ الجديدة و"بورش 918 سبايدر’’

ماذا يعني الأسم P1؟

تأتي "#مكلارين P1 خلفاً للسيارة ذات الاسم الأطول: "#مكلارين MP4-12C’’. وقد استوحي اسمها من رياضة الفورمولا 1، لأن "P1’’ تشير إلى "الموقع الأول" أو "المرتبة الأولى’’.

حفاظاً على الحصرية، سوف تنتج "#مكلارين’’ 375 سيارة فقط من نموذج "P1’’، مع تخصيص 45 منها لمنطقة الشرق الأوسط. أما بالنسبة إلى ثمنها، فهو يصل إلى 4224000 درهم إماراتي (866000 جنيه استرليني أو 1.15 مليون دولار أمريكي). يقول غريغ ليفين، مدير المبيعات والتسويق في "#مكلارين أوتوموتيف’’، إن الرقم "يضمن بقاء #مكلارين P1 سيارة نادرة، ومشهداً لا ينتسى عند رؤيتها على الطريق’’. نتحرّق شوقاً لرؤيتها!

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم