الإثنين، 21 سبتمبر 2020

رحلة إلى قازان

بقلم جوانا أندروز

تحدّى‭ ‬خلف‭ ‬أحمد‭ ‬الحبتور،‭ ‬مؤسس‭ ‬ورئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور،‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬المتدنّية‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬دون‭ ‬الصفر،‭ ‬لزيارة‭ ‬العاصمة‭ ‬قازان‭ ‬في‭ ‬جمهورية‭ ‬تتارستان‭ ‬حيث‭ ‬التقى‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية،‭ ‬وتباحثا‭ ‬سبل‭ ‬الاستثمارات‭ ‬المحتملة‭. ‬تقرير‭ ‬جوانا‭ ‬أندروز‭.‬

توجّه‭ ‬الحبتور‭ ‬برفقة‭ ‬وفدٍ‭ ‬إلى‭ ‬مدينة‭ ‬#قازان،‭ ‬عاصمة‭ ‬#تتارستان،‭ ‬والواقعة‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭ ‬الغربي‭ ‬الروسي،‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬فبراير،‭ ‬حيث‭ ‬التقى‭ ‬الرئيس‭ ‬رستم‭ ‬مينيخانوف،‭ ‬وتباحثا‭ ‬في‭ ‬الفرص‭ ‬الاستثمارية‭ ‬المحتملة‭ ‬في‭ ‬الإقليم‭ ‬الذي‭ ‬يتمتع‭ ‬بحكم‭ ‬شبه‭ ‬ذاتي‭.‬

وهي‭ ‬المرة‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬يزور‭ ‬فيها‭ ‬الحبتور‭ ‬#تتارستان‭ ‬بعد‭ ‬زيارة‭ ‬أولى‭ ‬عام‭ ‬2010،‭ ‬وكان‭ ‬الرئيس‭ ‬مينيخانوف‭ ‬قد‭ ‬حلّ‭ ‬ضيفاً‭ ‬على‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬في‭ ‬#دبي‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬2016،‭ ‬وتخلّلت‭ ‬الزيارة‭ ‬جولة‭ ‬على‭ ‬مجمع‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي‭.‬

تُعتبَر‭ ‬جمهورية‭ ‬#تتارستان‭ ‬البوّابة‭ ‬إلى‭ ‬السوق‭ ‬الروسية‭. ‬وهي‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬مسافة‭ ‬نحو‭ ‬خمسمئة‭ ‬ميل‭ ‬شرق‭ ‬موسكو‭.‬

قال‭ ‬الحبتور‭: "‬أنا‭ ‬في‭ ‬بحث‭ ‬دائم‭ ‬عن‭ ‬فرص‭ ‬استثمارية‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار،‭ ‬تُقدّم‭ ‬#أوروبا‭ ‬الشرقية‭ ‬معطيات‭ ‬ومؤشرات‭ ‬جيدة‭. ‬إذا‭ ‬سنحت‭ ‬الفرصة‭ ‬المناسبة،‭ ‬فسوف‭ ‬أدرس‭ ‬إمكانية‭ ‬الاستثمار‭".‬

 
تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم