الخميس، 03 ديسمبر 2020

وجها لوجه مع محمد الحبتور

بقلم المكتب الإعلامي

© Shutterstock
© Shutterstock
© Shutterstock

أجرى البروفسور كريستوفر أبراهام، كبير نواب الرئيس لشؤون التنمية المؤسسية وعميد كلية إس بي جاين لإدارة العالمية، مقابلة مؤخراً مع محمد #الحبتور لمجلة في إطار الطبعة الثانية Intelligent SME من سلسلة الأعمال العالمية برعاية بنك #الإمارات #دبي الوطني. وقد أُجريَت المقابلة في فيلا رومانا سان تروبيه #دبي في منتجع وسبا حبتور جراند يوم الثلاثاء 28 مايو 2014.

 تحدّث محمد #الحبتور عن طفولته، وتحصيله العلمي، وعشقه لرياضة البولو، ودوره في منصب نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في مجموعة #الحبتور. وقد روى أنه قبل دراسة إدارة الفنادق، كان يرغب في أن يصبح طياراً: "أصريت على الانضمام إلى ساح الجو في دولة #الإمارات كي أصبح طياراً. وقد سمح لي (والدي) بدخول ساح الجو، لكن بعدما أمضيت عامَين في القوات الجوية، أدركت أن إدارة الفنادق خيار أفضل". أضاف: "التدرب على قيادة الطائرات لمدة عامَين علّمني الانضباط وتقدير أهمية العمل الجماعي الذي أصبح جزءاً من حياتي منذ ذلك الوقت". وتحدّث محمد #الحبتور عن أسلوب الإدارة الذي ينتهجه مؤسس مجموعة #الحبتور قائلاً: "أسّس والدي الشركة في . السبعينيات، وانضممت إليه عام 1989 كان من أتباع ‘المدرسة القديمة’، أي المقاربة التقليدية في الأعمال التي غالباً ما يعود إليها الفضل في نجاح الحركات الكبرى في الزمن الحالي. يريني أنه لم يذعن لمقاربة الجيل الجديد وتمسّك بأسلوبه الخاص. فقد كان لذلك أثرٌ كبير في مجموعة #الحبتور وموظّفيها".

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم