الإثنين، 12 أبريل 2021

مدرسة الإمارات الدولية ميدوز تحصل على شهادة اعتماد دولية

بقلم المكتب الإعلامي

(اليسار إلى اليمين) المدراء كارمل بلات وديفيد هيكس مع الدكتورة ليزلي ستاغ.

يسر مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز الإعلان عن فوزها بشهادة اعتماد من مجلس المدارس الدولية. وقد جرى الإعلان عن الشهادة المرموقة التي ترتقي بالمؤسسة التربوية إلى مستوى جديد في حفل يوم الخميس 15 مارس 2012.

وحضر الحفل الذي نُظِّم في البهو الأساسي للمدرسة كل من محمد الحبتور، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي في مجموعة الحبتور، وآمنة الحبتور، مديرة مدارس الإمارات الدولية، وأعضاء آخرون من مجلس إدارة المدرسة. وقد تسلّمت إدارة المدرسة شهادة رسمية ولوحة، وألقى التلاميذ كلمة وأدّوا عروضاً بهذه المناسبة.

إنه إنجاز مهم لمدرسة الإمارات الدولية-ميدوز التي كانت أوّل مدرسة إماراتية تتقدّم في العام 2008 بطلب للحصول على شهادة الإعتماد.

في يناير 2009، قامت المسؤولة في المجلس، كاي مونغاردي، بزيارة أوّلية إلى المدرسة. وبعدها جرى تشكيل لجنة وعدد من اللجان الفرعية، ثم أجرت المدرسة تقويماً ذاتياً دقيقاً ومشدّداً طيلة 18 شهراً بهدف التأهّل لنيل شهادة الاعتماد.

وقد تم التدقيق في كل مواصفات المدرسة بما في ذلك مستوى التدريس، وإجراءات الصحة والسلامة، والعلاقة بين الطلاب والموظفين، وانخراط المجتمع والأهل، وخطط الإجلاء في حالة الطوارئ.

والجائزة التي مُنِحت في أكتوبر 2011 هي محطة مهمّة في تاريخ المدرسة.

وفي ختام الحفل، شكر ديفيد هيكس، مدير مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز، كل من ساهموا في نجاحها وعلى رأسهم مؤسّسها خلف الحبتور، ورئيس مجلس إدارتها محمد الحبتور، ومديرة مدارس الإمارات آمنة الحبتور، والأساتذة والموظّفون والطلاب وأولياء أمورهم.

وأعرب أيضاً، باسم المدرسة، عن امتنانه للدكتورة ليزلي ستاغ من مجلس المدارس الدولية على تقديمها الجائزة.

وأضاف “يسرّنا في مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز الحصول على هذه الشهادة. لقد عملنا جاهدين لتلبية المعايير الضرورية، ونشعر بالاعتزاز لأن جهودنا أثمرت. هدفنا هو الحفاظ على أعلى المعايير وتوفير التعليم الأفضل لجميع التلاميذ”.

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم