الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020

رئيس مجلس إدارة "يو بي إس" ألكس ويبر يزور مجموعة الحبتور

بقلم المكتب الإعلامي

اجتمع مسؤولون من مجموعة الحبتور ومصرف "يو بي إس" في مكاتب المجموعة

أجرى مسؤولون كبار في مجموعة الحبتور مباحثات رفيعة المستوى مع ممثّلين عن المصرف السويسري "يو بي إس" في 26 نوفمبر الجاري. وكان في عداد الوفد رئيس مجلس إدارة المصرف ألكس ويبر.
ويبر أستاذ إقتصاد سابق، كما شغل طوال سبع سنوات منصب حاكم المصرف المركزي الألماني حتى أبريل 2011، ويُشهَد له بتروّيه واتّخاذه قرارات صعبة.

وحضر من مجموعة الحبتور كلٌّ من خلف الحبتور، رئيس مجلس الإدارة، محمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، سانجيف أجروالا، مدير إدارة تطوير الأعمال، وكي بي راجان، المستشار المالي للمجموعة. أما وفد "يو بي إس" فضمّ طوني إيليا، الرئيس التنفيذي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وألبرت مومدجيان، رئيس قسم الأعمال ذات القيمة الصافية العالية جداً ورئيس المجموعة الاستشارية الخاصة بالشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعبدالله ناجيا، المدير التنفيذي في قسم الأعمال ذات القيمة الصافية العالية جداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يشار إلى أن "يو بي إس" شركة عالمية تؤمّن الخدمات المالية للأفراد والشركات والمؤسّسات. تتواجد في كل المراكز المالية الكبرى، وتملك مكاتب في أكثر من 50 بلداً.
وقد تمحور الاجتماع حول النمو في الاقتصاد الإماراتي. وقال خلف الحبتور "نشهد على انتعاش الاقتصاد الإماراتي من جديد. لقد تجدّدت الثقة. الإمارات هي الملاذ الآمن في المنطقة. توفّر مكاناً سليماً وآمناً للمستثمرين العالميين، ولا سيما أولئك القادمين من منطقة اليورو وآسيا".

وأضاف "لهذا ينقل عددٌ متزايد من الشركات مقارّه الإقليمية أو العالمية إلى الإمارات".

وقال ويبر إن شركة "يو بي إس" التي تملك مركزاً رئيساً في كل من زوريخ وبازل، تدعم بقوّة دولة الإمارات وتلتزم بالانخراط مع اقتصادات المنطقة.

الجدير ذكره أن القطاعات النفطية وغير النفطية النابضة بالحيوية تُحفِز النمو السريع للاقتصاد الإماراتي منذ ما يزيد عن أربعة عقود. ويُتوقع أن يُسجّل الاقتصاد الإماراتي نمواً بنسبة أربعة في المئة في العام 2012، بحسب وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري.

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم