الخميس، 03 ديسمبر 2020

الحفل السنوي لجوائز الموظفين المتميزين في نسخته العاشرة

بقلم المكتب الإعلامي

جائزة رئيس مجلس الإدارة: قسم التدقيق المالي، مجموعة الحبتور
جائزة الامتياز: بوا لاونج
جائزة الامتياز: نادي البولو والفروسية في منتجع ونادي الحبتور للبولو
جائزة الأقسام: قسم إدارة المخاطر في المقر الرئيسي لمجموعة الحبتور
جائزة الأقسام: قسم المرحلة التأسيسية في مدرسة الإمارات الدولية-جميرا
جائزة الأقسام: قسم الموارد البشرية، منتجع حبتور جراند
جائزة وحدات الأعمال: فندق متروبوليتان دبي
جائزة المسؤولية الاجتماعية للشركة: مدرسة الإمارات الدولية
سفير الحبتور لخدمة المجتمع: الدكتور الشيخ فارس المصطفى
نورا بدوي تفتتح الحفل
خلف الحبتور وجوانا أندروز
دينا كفوري ومارتن وايلد
سانغيثا أنجوي وبرادلي ريغال يشاركان في تقديم الحفل
خلف الحبتور ويوسف شلبي
مخايو عبد اللاييفا وعاطف موسى يشاركان في تقديم الحفل
محمد الحبتور يرحّب بالحبتوريين
ميكاييلا بودكوفسيك ومدحت العبد يشاركان في تقديم الحفل

كرم خلف‭ ‬أحمد‭ ‬الحبتور،‭ ‬مؤسس‭ ‬ورئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور،‭ ‬الموظفين‭ ‬الأفضل‭ ‬أداء‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الوحدات‭ ‬التابعة‭ ‬لمجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬في‭ ‬الحفل‭ ‬السنوي‭ ‬لجوائز‭ ‬الموظفين‭ ‬المتميزين‭. ‬وقد‭ ‬توجّه‭ ‬الحبتور‭ ‬شخصياً‭ ‬بالشكر‭ ‬إلى‭ ‬الموظفين‭ ‬الأفضل‭ ‬أداء‭ ‬في‭ ‬الحفل‭ ‬الذي‭ ‬أقيم‭ ‬في‭ ‬منتجع‭ ‬حبتور‭ ‬جراند،‭ ‬أوتوجراف‭ ‬كوليكشن‭. ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الجوائز‭ ‬انطلقت‭ ‬عام‭ ‬2007‭ ‬تقديراً‭ ‬للمواهب‭ ‬الاستثنائية‭.‬

قال‭ ‬الحبتور‭: "‬أردّد‭ ‬دائماً‭ ‬أن‭ ‬الموظفين‭ ‬هم‭ ‬القيمة‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭. ‬مصدر‭ ‬النجاح‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬محاطاً‭ ‬بأشخاص‭ ‬أوفياء‭ ‬ومحفزين‭ ‬وإيجابيين‭. ‬لقد‭ ‬ساهم‭ ‬جميع‭ ‬الفائزين‭ ‬والمرشحين‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬وفي‭ ‬الأعوام‭ ‬السابقة،‭ ‬في‭ ‬نجاح‭ ‬الشركة‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬عام‭. ‬إنهم‭ ‬ركائز‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور،‭ ‬وأنا‭ ‬شديد‭ ‬الاعتزاز‭ ‬بهم‭. ‬يؤدّي‭ ‬كل‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬المجموعة،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬المنصب‭ ‬الذي‭ ‬يتولاه،‭ ‬دوراً‭ ‬أساسياً‭".‬

وأضاف‭: "‬لقد‭ ‬مضى‭ ‬47‭ ‬عاماً‭ ‬على‭ ‬انطلاق‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭. ‬انظروا‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬حققناه‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭. ‬وما‭ ‬زال‭ ‬أمامنا‭ ‬الكثير‭ ‬لإنجازه‭".‬

تُوزَّع‭ ‬الجوائز‭ ‬على‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬وحدات‭ ‬الشركة‭ ‬كافة،‭ ‬أي‭ ‬حبتور‭ ‬للضيافة،‭ ‬وشركة‭ ‬الحبتور‭ ‬للسيارات،‭ ‬ودايموندليس،‭ ‬ومدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭ (‬جميرا‭ ‬وميدوز‭)‬،‭ ‬والحبتور‭ ‬للعقارات،‭ ‬والمقر‭ ‬الرئيسي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الحبتور‭.‬

قدّم‭ ‬الحبتور‭ ‬ما‭ ‬مجموعه‭ ‬23‭ ‬جائزة‭ ‬للموظفين‭ ‬ذوي‭ ‬الأداء‭ ‬المتفوّق‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الوحدات‭ ‬التابعة‭ ‬للمجموعة‭. ‬وقد‭ ‬توزّعت‭ ‬الجوائز‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬ثماني‭ ‬فئات‭:‬

 

  •  ‬جائزة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة
  • ‭ ‬جائزة‭ ‬التميز
  • ‭ ‬جائزة‭ ‬وحدات‭ ‬الأعمال
  • ‭ ‬جائزة‭ ‬الأقسام
  • ‬جائزة‭ ‬الإنجازات‭ ‬المديدة
  • ‭ ‬جائزة‭ ‬التميّز‭ ‬الفردي
  • ‭ ‬جائزة‭ ‬المسؤولية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬ ‬للشركة
  • ‭ ‬سفير‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬لخدمة‭ ‬ ‬المجتمع

حصل‭ ‬كل‭ ‬فائز‭ ‬على‭ ‬درع‭ ‬وشهادة‭ ‬تقدير‭ ‬وجائزة‭ ‬نقدية‭ ‬تقديراً‭ ‬لإنجازاتهم‭.‬

تابع‭ ‬الحبتور‭: "‬من‭ ‬المهم‭ ‬تكريم‭ ‬الموظفين‭ ‬لمساهماتهم‭ ‬القيّمة‭ ‬في‭ ‬الشركة،‭ ‬وتحفيزهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التفوق‭. ‬مجموعتنا‭ ‬متنوّعة‭ ‬ونشطة‭ ‬جداً،‭ ‬ولذلك‭ ‬نحرص‭ ‬على‭ ‬توظيف‭ ‬خيرة‭ ‬الأشخاص‭. ‬معدّل‭ ‬الاحتفاظ‭ ‬بالموظفين‭ ‬مرتفع‭ ‬في‭ ‬شركتنا،‭ ‬ونريد‭ ‬الحفاظ‭ ‬عليه‭. ‬عندما‭ ‬ينضم‭ ‬شخص‭ ‬ما‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬المجموعة،‭ ‬يصبح‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬أسرة‭ ‬كبيرة‭".‬

قبل‭ ‬بضعة‭ ‬أعوام،‭ ‬أطلقت‭ ‬المجموعة‭ ‬كلمة‭ "‬حبتوريين‭" ‬للإشارة‭ ‬إلى‭ ‬موظفي‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور،‭ ‬وتحديداً‭ ‬إلى‭ ‬القيم‭ ‬الجوهرية‭ ‬التي‭ ‬يتبنّونها،‭ ‬وتشمل‭ ‬الولاء‭ ‬والانضباط‭ ‬والالتزام‭.‬

تضم‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬قسم‭ ‬حبتور‭ ‬للضيافة‭ ‬الذي‭ ‬يمتلك‭ ‬14‭ ‬فندقاً‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬سبعة‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬دبي‭ ‬وسبعة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬الخارج‭. ‬ويتضمن‭ ‬قسم‭ ‬العقارات‭ ‬الذي‭ ‬يتوسّع‭ ‬سريعاً،‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬منها‭ ‬المجموعة‭ ‬السكنية‭ ‬الفخمة‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي،‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬مؤخراً‭ ‬انتقال‭ ‬الدفعة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬المستأجرين‭ ‬للإقامة‭ ‬فيها‭. ‬وتُسوِّق‭ ‬شركة‭ ‬الحبتور‭ ‬للسيارات‭ ‬علامات‭ ‬تجارية‭ ‬بارزة‭ ‬مثل‭ "‬بنتلي‭" ‬و‭"‬بوغاتي‭" ‬و‭"‬مكلارين‭" ‬و‭"‬ميتسوبيشي‭" ‬و‭"‬جي‭ ‬أيه‭ ‬سي‭" ‬و‭"‬شيري‭". ‬أما‭ ‬شركة‭ "‬دايموندليس‭" ‬التي‭ ‬تأسست‭ ‬عام‭ ‬1996،‭ ‬فقد‭ ‬ذاع‭ ‬صيتها‭ ‬وأصبحت‭ ‬الشركة‭ ‬الأولى‭ ‬لتأجير‭ ‬السيارات‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭. ‬هذا‭ ‬وتمتلك‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬مدرستَين‭ ‬مرموقتين‭ ‬تقدّمان‭ ‬برنامج‭ ‬البكالوريا‭ ‬الدولية‭: ‬مدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭-‬جميرا،‭ ‬ومدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭-‬ميدوز‭.‬

تم‭ ‬اختيار‭ ‬الفائزين،‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬ترشيحهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مديريهم،‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬نحو‭ ‬70‭ ‬مرشحاً‭. ‬وقد‭ ‬اختار‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬بنفسه‭ ‬الفائزين‭ ‬في‭ ‬ثلاث‭ ‬فئات‭: ‬جائزة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة،‭ ‬وجائزة‭ ‬الامتياز،‭ ‬وسفير‭ ‬الحبتور‭ ‬لخدمة‭ ‬المجتمع‭.‬

والفائز‭ ‬بجائزة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬لهذا‭ ‬العام‭ ‬هو‭ ‬قسم‭ ‬التدقيق‭ ‬المالي‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭.‬

وقد‭ ‬قال‭ ‬الحبتور‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭: "‬اخترت‭ ‬قسم‭ ‬التدقيق‭ ‬المالي‭ ‬نظراً‭ ‬إلى‭ ‬عمله‭ ‬الدؤوب‭ ‬لحماية‭ ‬مصالح‭ ‬المجموعة‭. ‬إنهم‭ ‬بمثابة‭ ‬أعيننا‭ ‬وآذاننا‭. ‬مع‭ ‬بدء‭ ‬العمل‭ ‬بالضريبة‭ ‬على‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬في‭ ‬الإمارات،‭ ‬ساهم‭ ‬قسم‭ ‬التدقيق‭ ‬المالي‭ ‬في‭ ‬جعل‭ ‬الآلية‭ ‬الضرورية‭ ‬تسلك‭ ‬مسارها‭ ‬بسلاسة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أقسام‭ ‬المجموعة،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬الزيادة‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬حجم‭ ‬العمل‭".‬

وقد‭ ‬سلّم‭ ‬الحبتور‭ ‬جائزة‭ ‬الامتياز‭ ‬إلى‭ ‬ثلاثة‭ ‬فائزين‭. ‬الجائزة‭ ‬الأولى‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬نصيب‭ ‬نادي‭ ‬البولو‭ ‬والفروسية‭ ‬في‭ ‬منتجع‭ ‬ونادي‭ ‬الحبتور‭ ‬للبولو‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار،‭ ‬قال‭ ‬الحبتور‭: "‬لقد‭ ‬حرص‭ ‬فريق‭ ‬العمل،‭ ‬منذ‭ ‬البداية،‭ ‬على‭ ‬حجز‭ ‬مكانة‭ ‬بارزة‭ ‬لنادي‭ ‬البولو‭ ‬والفروسية‭ ‬في‭ ‬مجتمع‭ ‬الفروسية‭. ‬بذلوا‭ ‬جهوداً‭ ‬دؤوبة‭ ‬للترويج‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬ونظّموا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬لإظهار‭ ‬النادي‭ ‬بأبهى‭ ‬صوره‭".‬

أما‭ ‬جائزة‭ ‬الامتياز‭ ‬الثانية‭ ‬فذهبت‭ ‬إلى‭ ‬فنادق‭ ‬متروبوليتان‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تقدّم‭ ‬خدمات‭ ‬أساسية‭ ‬لقسم‭ ‬الضيافة‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭. ‬وقد‭ ‬أطلق‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬ستة‭ ‬فنادق‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬قياسي‭.‬

وتسلّم‭ ‬علاء‭ ‬شداد،‭ ‬مدير‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي،‭ ‬جائزة‭ ‬الامتياز‭ ‬الثالثة‭ ‬تقديراً‭ ‬لالتزامه‭ ‬الراسخ‭ ‬تجاه‭ ‬المجموعة‭. ‬وقال‭ ‬الحبتور‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭: "‬لا‭ ‬نساوم‭ ‬أبداً‭ ‬في‭ ‬السلامة‭ ‬والأمن‭. ‬يبذل‭ ‬علاء‭ ‬وفريقه‭ ‬قصارى‭ ‬جهدهم‭ ‬كي‭ ‬يكون‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬على‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬يرام‭ ‬في‭ ‬المجمع‭. ‬ويشمل‭ ‬ذلك‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالشؤون‭ ‬اللوجستية‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬الأعداد‭ ‬الكبيرة‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يأتون‭ ‬لمشاهدة‭ ‬عرض‭ ‬لابيرل‭ ‬من‭ ‬دراغون‭".‬

واختار‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬الشيخ‭ ‬الدكتور‭ ‬فارس‭ ‬المصطفى‭ ‬ليكون‭ ‬سفير‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬لخدمة‭ ‬المجتمع‭ ‬تقديرا‭ ‬لجهوده‭ ‬في‭ ‬المسؤولية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والتزامه‭ ‬تجاه‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬منبره‭ ‬في‭ ‬مسجد‭ ‬ومركز‭ ‬الفاروق‭ ‬عمر‭ ‬بن‭ ‬الخطاب،‭ ‬رضي‭ ‬الله‭ ‬عنه‭.‬

وقُدِّمت‭ ‬جائزة‭ ‬المسؤولية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬للشركة‭ ‬إلى‭ ‬مدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭ ‬بفرعَيها‭ (‬جميرا‭ ‬وميدوز‭)‬،‭ ‬للسنة‭ ‬الثالثة‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬تقديراً‭ ‬لمبادراتها‭ ‬الكثيرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬والتي‭ ‬أدرِجت‭ ‬في‭ ‬المنهاج‭ ‬التعليمي‭ ‬وأصبحت‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬جوهر‭ ‬المدرسة‭ ‬ورسالتها‭.‬

وفاز‭ ‬11‭ ‬شخصاً‭ ‬عن‭ ‬فئة‭ ‬التميز‭ ‬الفردي‭ ‬التي‭ ‬تُمنَح‭ ‬للموظفين‭ ‬المتميزين‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يمضِ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬15‭ ‬عاماً‭ ‬على‭ ‬عملهم‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭. ‬والفائزون‭ ‬هم‭: ‬فيلومينا‭ ‬بيريرا،‭ ‬المعاونة‭ ‬الشخصية‭ ‬لمدير‭ ‬عام،‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور؛‭ ‬هينا‭ ‬أجايا‭ ‬كومار،‭ ‬مديرة‭ ‬قسم‭ ‬إدارة‭ ‬المبيعات،‭ ‬شركة‭ ‬الحبتور‭ ‬للسيارات؛‭ ‬شوكت‭ ‬علي،‭ ‬المحاسب‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬ورش‭ ‬العمل،‭ ‬MMC Service،‭ ‬الحبتور‭ ‬للسيارات؛‭ ‬فايشاك‭ ‬نامبيا،‭ ‬محاسب،‭ ‬الحبتور‭ ‬للسيارات؛‭ ‬براديب‭ ‬راما‭ ‬كوروب‭ ‬فنوغبال،‭ ‬مسؤول‭ ‬تنفيذي‭ ‬عن‭ ‬تكاليف‭ ‬الإيجار،‭ ‬دايمونديس؛‭ ‬راداكريشنان‭ ‬سي‭ ‬آر،‭ ‬كبير‭ ‬المحصلين،‭ ‬دايموندليس؛‭ ‬فلورنتينا‭ ‬كانتريتي،‭ ‬مدرّسة‭ ‬ومنسّقة‭ ‬اللغة‭ ‬الإنجليزية‭ ‬كلغة‭ ‬إضافية،‭ ‬مدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭-‬ميدوز؛‭ ‬مريم‭ ‬عطية‭ ‬كبيرالله،‭ ‬سكرتيرة‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية،‭ ‬مدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭-‬جميرا؛‭ ‬آلان‭ ‬أليغادو،‭ ‬رئيس‭ ‬الطهاة،‭ ‬متروبوليتان‭ ‬للتموين؛‭ ‬كوتابا‭ ‬إيتيرا،‭ ‬كبير‭ ‬المهندسين،‭ ‬فندق‭ ‬متروبوليتان؛‭ ‬مؤمن‭ ‬عبدالواحد،‭ ‬مدير‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬المعلومات،‭ ‬حبتور‭ ‬للضيافة‭.‬

أما‭ ‬جائزة‭ ‬الانجازات‭ ‬المديدة‭ ‬التي‭ ‬تُعطى‭ ‬للموظفين‭ ‬الذين‭ ‬مضى‭ ‬على‭ ‬وجودهم‭ ‬في‭ ‬الشركة‭ ‬حيث‭ ‬يعملون،‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬السنوات‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬عدد‭ ‬السنين‭ ‬التي‭ ‬انقضت‭ ‬على‭ ‬تأسيس‭ ‬الشركة،‭ ‬فقد‭ ‬مُنِحت‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬تيريزا‭ ‬بالاتبات‭ ‬بانغانيبان،‭ ‬سكرتيرة‭ ‬القسم‭ ‬المالي،‭ ‬المقر‭ ‬الرئيسي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الحبتور،‭ ‬والتي‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬الشركة‭ ‬منذ‭ ‬23‭ ‬عاماً؛‭ ‬وروضة‭ ‬أحمد،‭ ‬وهي‭ ‬معلّمة‭ ‬لغة‭ ‬إنجليزية‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭-‬جميرا‭ ‬منذ‭ ‬25‭ ‬عاماً‭.‬

أما‭ ‬الفائز‭ ‬بجائزة‭ ‬وحدات‭ ‬الأعمال‭ ‬فهو‭ ‬فندق‭ ‬متروبوليتان‭ ‬الذي‭ ‬فتح‭ ‬أبوابه‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬ويتمتع‭ ‬بنسبة‭ ‬إشغال‭ ‬مرتفعة‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬منذ‭ ‬تدشينه‭. ‬وقد‭ ‬أثنى‭ ‬الحبتور‭ ‬على‭ ‬فريق‭ ‬العمل‭ ‬المفعم‭ ‬بالنشاط‭ ‬والحيوية‭ ‬الذي‭ ‬ساعد‭ ‬الفندق‭ ‬على‭ ‬ترسيخ‭ ‬اسمه‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬بعد‭ ‬هدم‭ ‬الفندق‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬بناء‭ ‬مجمع‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي‭.‬

وقال‭ ‬الحبتور‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭: "‬لقد‭ ‬عمل‭ ‬الفريق‭ ‬بلا‭ ‬كلل‭ ‬بغية‭ ‬تأمين‭ ‬النجاح‭ ‬المتواصل‭ ‬لفندق‭ ‬متروبوليتان‭ ‬الذي‭ ‬أعاد‭ ‬تثبيت‭ ‬السمعة‭ ‬الراسخة‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬يتمتع‭ ‬بها‭ ‬فندق‭ ‬متروبوليتان‭ ‬منذ‭ ‬الثمانينيات‭. ‬كانت‭ ‬لدى‭ ‬الجمهور‭ ‬رغبة‭ ‬في‭ ‬عودة‭ ‬هذا‭ ‬الفندق‭ ‬العريق‭ ‬الذي‭ ‬يحظى‭ ‬بشعبية‭ ‬واسعة،‭ ‬وحافظ‭ ‬العملاء‭ ‬على‭ ‬ولائهم‭ ‬للعلامة‭ ‬التجارية‭. ‬والفضل‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬الجهود‭ ‬الحثيثة‭ ‬التي‭ ‬بذلها‭ ‬جميع‭ ‬المعنيين،‭ ‬والتزامهم‭ ‬القوي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬النجاح‭".‬

وكانت‭ ‬جائزة‭ ‬الأقسام‭ ‬من‭ ‬نصيب‭ ‬ثلاثة‭ ‬فائزين‭: ‬قسم‭ ‬الموارد‭ ‬البشرية‭ ‬في‭ ‬منتجع‭ ‬حبتور‭ ‬جراند،‭ ‬أوتوجراف‭ ‬كوليكشن؛‭ ‬قسم‭ ‬المرحلة‭ ‬التأسيسية‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬الإمارات‭ ‬الدولية‭-‬جميرا؛‭ ‬وقسم‭ ‬إدارة‭ ‬المخاطر‭ ‬في‭ ‬المقر‭ ‬الرئيسي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الحبتور‭.‬

إلى‭ ‬جانب‭ ‬حفل‭ ‬توزيع‭ ‬الجوائز،‭ ‬أُطلِقت‭ ‬مبادرة‭ ‬جديدة‭ ‬تحت‭ ‬اسم‭ "‬خيار‭ ‬الموظفين‭"‬،‭ ‬حيث‭ ‬يحظى‭ ‬الموظفون‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬وحدات‭ ‬المجموعة‭ ‬بفرصة‭ ‬التصويت‭ ‬لمبادرة‭ ‬جديدة‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬المعنويات‭ ‬كي‭ ‬يجري‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تطبيقها‭ ‬على‭ ‬امتداد‭ ‬12‭ ‬شهراً‭.‬

واستمتع‭ ‬الحضور‭ ‬أيضاً‭ ‬بعروض‭ ‬حيّة‭ ‬قدّمها‭ ‬حبتوريون‭ ‬خلال‭ ‬الحفل،‭ ‬وتخلّلتها‭ ‬رقصة‭ ‬هندية‭ ‬تقليدية‭ ‬أدّتها‭ ‬نيليما‭ ‬ساسيداران،‭ ‬وهي‭ ‬عاملة‭ ‬هاتف‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬الحبتور‭ ‬للسيارات‭ ‬في‭ ‬العين؛‭ ‬وأدت‭ ‬منفرداً‭ ‬بغيماي‭ ‬أبديساماتوفا،‭ ‬أغنية‭ ‬هللويا‭ ‬وهي‭ ‬موظفة‭ ‬شباك‭ ‬التذاكر‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬لابيرل‭ ‬من‭ ‬دراغون‭. ‬وفي‭ ‬ختام‭ ‬الحفل،‭ ‬قدّمت‭ ‬فرقة‭ ‬راقصة‭ ‬من‭ ‬منتجع‭ ‬حبتور‭ ‬جراند،‭ ‬أوتوجراف‭ ‬كوليكشن،‭ ‬مجموعة‭ ‬رقصات‭ ‬معاصرة‭.‬

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم